التبوريدة.. جولة في رحاب تراث مغربي أصيل

عادل سيسي

26 ديسمبر 2021 - 09:50

بمناسبة إدراجها كتراث لا مادي من قبل منظمة اليونيسكو

 

التبوريدة تراث مغربي أصيل توارثها الفرسان جيلا عن جيل، تعبير عن الفخر والاعتزاز بأمجاد الأجداد، تراث عريق مشتق من حركات ومقاومة الأجداد للمستعمر، تجمع بين ما هو رياضي يتجلى في حركة الخيول والفرسان وما هو فني عندما ترى السربة من الأمام بخيولها الجميلة والوانها المتعددة والفرسان بزيهم التقليدي الرائع يرسمون لوحة تشكيلية أكثر من رائعة، تختلف طرق لعب التبوريدة من منطقة لأخرى، لكن تبقى الطريقة الناصرية هي الطريقة الأم والاكثر انتشارا بمناطق المملكة، ويعود اصلها الى الشيخين سيدي علي وسيدي سعيد ابنا ناصر الحمري اللذين اسسا مجموعة من الزوايا بمنطقة احمر يعلمون فيها تلاميذهم الرماية وركوب الخيل ومن بين هاته الزوايا التي اشتهرت بركوب الخيل الزاوية الناصرية الخنوفة التي اسسها سيدي علي بناصر في القرن السادس عشر ميلادي، وبعدها بنيت مدرسة الأمراء بالشماعية ( القرن الثامن عشر ) حيث ان أبناء الزاوية الخنوفة أحفاد سيدي علي بناصر كان يعلمون أبناء الأمراء الرماية وركوب الخيل بحكم اتقانهم وعلو كعبهم في هذا الميدان .

الطريقة الناصرية كيفية اللعب:

تتميز بـ6 حركات: هزتين (الرفعة 1 والرفعة 2) -الحطة (المدة، التبيينة) -الخرطة -الكرنة -التدريعة (تخريجة)

عند الندهة.. مكااااحل الرفعة الأولى ونترك الخيل تدبدب (التدبيبة او التدريجة،

الرفعة الثانية المكاحل ونطلق الخيول ومن ثم تتمة الحركات الأخرى على حساب ندهة كل مقدم (اهاو اهاو، ارو الخيل، اوه اوه).

إنها حركات جد صعبة وحاليا جل الفرسان لا يتقنها كلها ولا يلعبها كلها، ومن الصعب أن تلعب بها خلال المباراة وتحافظ على الخيل مجموعة ومتراصة …

كما ساهم في انتشار هذه الطريقة على الصعيد الوطني شيوخ كبار رحمهم الله، ومن بين هؤلاء الشيوخ الأسطورة المرحوم سي الطاهر الخنوفي :

المرحوم الحاج الطاهر الوداد الخنوفي هذا هو اسمه الكامل، ازداد بالزاوية الخنوفة على الارجح سنة 1914م، هو من أحفاد سيدي علي بناصر شيخ الرماة والفروسية الذي تنتسب له الطريقة الناصرية، عمل في بداية حياته كرجل امن لدى المرحوم القايد الحاج العربي بلكوش قائد منطقة احمر آنذاك، وتتلمذ وتشيخ على أبيه وكذا كبار شيوخ القبيلة كالخنوفي و بن امحمد و بومهدي بن الأشهب رحمهم الله، حيث إن المرحوم بومهدي بن الاشهب كان يشتغل كأستاذ لفنون الفروسية والرماية بمدرسة الأمراء بالشماعية، حيث كان أبناء السلاطين العلويين يتعلمون الرماية والفروسية، وتقول الرواية إن الحاج الطاهر الخنوفي كان على صهوة حصانه واستقبله المغفور له سيدي محمد الخامس عند زيارته للزاوية الخنوفة سنة 1943 .

تميز الحاج الطاهر الخنوفي رحمة الله عليه بمشواره الطويل، حيث إنه كان يقول إنه ركب الخيل في سن مبكرة أي في الثلاثينيات من القرن الماضي وإلى حدود 2005، أي ما يقارب السبعين سنة من الممارسة، وكان في أوج العطاء والفرجة والمتعة خلال فترة السبعينيات والثمانيات والتسعينيات من القرن الماضي، حيث أصبحت سربة الزاوية الخنوفة ذات صيت عال، وأصبحت تمثل جهة عبدة دكالة في المواسم والمهرجانات، وهي حائزة على عدة جوائز وشاركت في الاحتفالات الملكية، وأصبح اسم الحاج الطاهر والزاوية الخنوفة على لسان كل عاشق للخيل والفروسية، حيث إن صور السربة أصبحت منشورة في جميع ربوع المملكة.

أردت أن أسرد عليكم الأسماء التي رافقت الحاج الطاهر خلال مسيرته وخلقت الحدث، لكن خشيت أن أنسى أحدهم، والمهم أنه كان في جميع بيوت الزاوية حصان، بل حتى فقراء الزاوية كانوا آنذاك يملكون حصانا ويهتمون به أحسن اهتمام، رحمهم الله جميعا.

من بين الجوائز الوطنية التي توج بها أربع مرات نجد البطولة الوطنية، التي كانت تنظم بمكناس في السبعينيات والثمانينيات، كما حاز على المرتبة الرابعة ببطولة الحسن الثاني بدار السلام سنة 2001 .

وافته المنية بالزاوية الخنوفة بتاريخ 20 شتنبر2016 رحمة الله عليه، تاركا المشعل لخليفته المقدم سي عبدالكريم سيسي.

 

قصيدة تحتفي بالتبوريدة

بسم الله بها بدينا

وعلى النبي صلينا

كسبوا الخيل راها زينا

وعليها وصانا نبينا

كسبوا البركي

راه زرعوا منكي

كسبوا الادهم

يزوّل الهم

كسبوا الازرق

باش يتزاد في الرزق

كسبوا الكومري

راه شريف وكيجري

الخيل معها الخير

في المحرك تبقى حاير

العلام مول الندهة الزينا

نده، الخيل ناضت بينا

كونوا على بال الحفيظ الله

جات التحريشة زينة

نده، المكاااحل، هزينا وحطينا

نده، الخييييييل، كرنا وحلينا ودنينا

نده، أهاو أهاو، الخيل شدينا

غوت، جات التخريجة زينا

الزغاريد والرش والناس فرحات بينا

الحمد لله والسلامة هي لي بغينا.

تعليقات الزوار ( 0 )
أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *