3 عملات رقمية تنتظر ارتفاعًا قويًا

شاهد 24

26 يناير 2022 - 18:30

– اتخذت كاردانو، تيرا، بولكادوت اتجاهات مختلفة يوم الأربعاء، 26 يناير 2022. فقد ارتفعت كاردانو ADA/USD بنسبة 2.

26٪ إلى 1.0597 دولار، وانخفضت تيرا LUNA/USDبنسبة -3.97٪ إلى 63.

71 دولارًا، وارتفعت بولكادوت DOT/USD   بنسبة ٪3.63 إلى 18.84 دولارًا .

كاردانو: هل دمج التدفق هو الحل النهائي؟ شهد تطوير تطبيقات دابس (dApps) تطورًا سريعًا منذ ترقية ألونزو لسلسلة كتلة كاردانو في سبتمبر الماضي. كارداكس DEX هي مشروع من ضمن حوالي 1000 مشروع عقد ذكي قيد التطوير حاليًا. تهدف المنصة إلى تحقيق أفضل استخدام ممكن لمزايا سلسلة كتلة ADA.

ومن خلالها سيتمكن المستخدمون من تداول جميع الرموز المميزة المتاحة وحتى تجميع العديد منها في معاملة واحدة. إذا تحقق ذلك بالفعل، فسيكون دليلًا على أن المطورين تمكنوا من حل مشكلة مزامنة سلسلة الكتلة باستخدام تقنية خوارزمية تسمى “دمج التدفق” تيرا: من المتوقع اختراق المثلث على الرسم البياني لـ 4 ساعات، أعادت تيرا مؤخرًا اختبار مستوى دعم فيبوناتشي 23.6٪ عند 61.

33 دولار. سيواجه الارتداد اللاحق مقاومة عند مستوى فيبوناتشي 38.2٪ عند 65.

88 دولار، والذي يدعمه خط الاتجاه الهابط. فقط مع الاستقرار فوق منطقة المقاومة تلك، يمكن أن يمتد التعافي الذي حدث انطلاقًا من أدنى المستويات الأخيرة نحو تصحيح فيبوناتشي 50٪ عند 69.55 دولار.

من ناحية أخرى، إذا تم كسر خط الاتجاه الصاعد ومستوى تصحيح فيبوناتشي 23.6٪، فمن المتوقع حدوث هبوط نحو 53.99 دولارًا.

بولكادوت: هل يمكن كسر المقاومة؟ اخترق بولكادوت قناة الاتجاه على الرسم البياني لـ 4 ساعات، ولكن حالات البيع المفرط قدمت الدعم حول منطقة 16.00 دولار. ونشأ عن ذلك تباعد إيجابي (الأسهم الزرقاء) وحدث ارتداد فيما بعد مما أدى إلى اختبار مستوى تصحيح فيبوناتشي 23.

6٪ عند 18.85 دولار. وتم تعزيز المقاومة في هذه المنطقة بواسطة الحد السفلي لقناة الاتجاه.

لهذا السبب، قد يكون من الصعب تجميع ما يكفي من الزخم للعودة إلى قناة الاتجاه. إذا نجح ذلك، يمكن أن يمتد الارتداد نحو مستوى فيبوناتشي 38.2٪ عند 20.

70 دولار. وإذا لم يتحقق ذلك، فقد نكون مهددين بالانخفاض نحو أدنى مستوى عند 15.86 دولار وتحقيق مزيد من الخسائر.

بقلم ماركو أوهرل

تعليقات الزوار ( 0 )
أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version